التعدي على ريهام سعيد وطرد طاقمها من أمام الكاتدرائية بالعباسية

53
Published on 12 ديسمبر، 2016 by

التعدي على ريهام سعيد وطرد طاقمها

من أمام الكاتدرائية بالعباسية

و في اطار حالة الغضب الشديدة التي عايشها اهالي الضحايا امام الكاتدرائية بالعباسية قاموا بالاعتداء علي كل الاعلاميين الذين حاولوا التصوير في موقع الحادث ومن بينهم الاعلامية ريهام سعيد اثناء تصوير تقرير لبرنامج صبايا الخير علي قناة النهار وتدخلت قوات الشرطة لمنع الأهالي من الإعتداء عليها، لرفضهم تصويرها للحادث.

وقي الحادث الإرهابي، الذي استهدف الكاتدرائية بالعباسية، صباح أمس الأحد، وأسفر عن عن   الحادث أسفر بحسب تقديرات وزارة الصحة عن وفاة 23 شخصا وإصابة 45 آخرين.، فضلًا عن بعض الأشلاء الجاري فحصها، بعد انفجار عبوة ناسفة، كما قال قال شاهد عيان إن الانفجار وقع في مكان مخصص للنساء بالكنيسة البطرسية في مجمع الكاتدرائية بحي العباسية.

مضافا لما قاله قائلا : ” “بمجرد أن طالبنا الكاهن بالاستعداد للصلاة وقع الانفجار”.

النيابة تبدأ التحقيقات بموقع الانفجار حيث اكدت مصادر أمنية، أن المعاينة المبدئية لخبراء المفرقعات والمعمل الجنائي تشير إلى أن العبوة كانت تحتوى على نحو 12 كيلو جرامًا من مادة (تي إن تي) شديدة الانفجار، وتم تكليف جهاز الأمن الوطني وجهات البحث المختصة بإجراء التحريات بشأن الحادث والتوصل لمرتكبيه والمحرضين عليه لتحديد المسئوليات الجنائية.

الرئاسة تعلن الحداد 3 أيام على شهداء التفجير.. والسيسى يعزى البابا تواضروس و رئيس الحكومة يلغى احتفالات المولد النبوى.. ويؤكد: المصريون مسلمين ومسيحيين صفا واحدا فى مواجهة الإرهاب و وزيرا الدفاع والداخلية يفتحان مستشفيات القوات المسلحة والشرطة لعلاج المصابين حيث وصل عقب الانفجار وصل نحو 14 سيارة اسعاف على الفور لنقل كافة المصابين إلى مستشفى الدمرداش الجامعي، ومستشفى دار الشفاء، من جهة أخرى وصل السيد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء لمنطقة الحادث، لتفقد أجواء المنطقة، والإطمئنان على المصابين، ومقابلة القساوسة وكبار رجال الدين.

وادان الرئيس السيسي ببالغ الشدة العمل الإرهابي الآثم الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية صباح أمس، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم، فيما أكد قداسة البابا تواضروس الثاني من جانبه على تماسك ووحدة الشعب المصري وقدرته على الصمود أمام هذه الشدائد وتنفيذ القصاص العادل من مرتكبي هذه الجريمة الإرهابية الأليمة.

 

 

Category Tag

Add your comment

Your email address will not be published.