رفضتي ان انتي تتسابي وفجأة انتي اللي سبتيني عمرو حسن

120
Published on 30 سبتمبر، 2017 by

رفضتي ان انتي تتسابي وفجأة انتي اللي سبتيني

عمرو حسن

ولو كل اللي عارفينك قالولك إني منفعكيش، ولو كل اللي عرفني قالولي بكره تنسيني
ولو كل البشر قالوا اني انا عاصي، ده واد تلفان، كل يومين معاه واحدة، حتي فلان زعل وياه عشان واحدة، انا اصلاً مانيش يوسف ولو زوجة العزيز همت وقالت: هيت لك يا جميل، يجوز راح أميل، وممكن أضمها جهراً، يسيل من ضحكها نهراً، تدوب الاغنيات ف النيل ، لكن مهما هشوف وأطوف ومهما قابلت ناس وظروف.. هتبقي لوحدك القشة اللي جت علشان تنجيني…  وحشتيني.. وحشتيني

مفيش إنسان ملوش ماضي، مفيش راجل ملوش أخطاء، لكن دايماً ف نقطة ضعف، ونقطة ضعفي… هي أنتي
طول الوقت كنت بقول انا مبقتش عاوز شئ سواكي انتي، بحس معاكي إني مسيح، برائتك عاملة زي الريح بتكنس ف الغلط بهدوء، وببقي ف ضحكتك سكران، ومش عارف لا انام ولا أفوق
كان ف حل والله، كان ممكن أكون بالوقت زوج صالح، ماليش ف المسؤولية ساعات، ساعات طايش، لكن.. بالوقت كان ممكن أكون أحسن
تسامحيني ف غلط فالت، وأحلفلك بإني هصلح العدلة التي مالت، بلاش تمثيل عشان أصلاً صياعتي وفشلي من غيرهم مكنش يجوز تحبيني.. وحشتيني… وحشتيني..

 

Category Tag

Add your comment

Your email address will not be published.