مفاجأة ..وقف عرض مسلسل سابع جار و إحالة أبطاله إلى المحاكمة

اثار مسلسل سابع جار ضجة كبيرة علي السوشيال ميديا وحاز علي تفاعل كبير من رواد التواصل الاجتماعي مع ابطاله واحداثه الاجتماعيه الا ان اعتزم مجموعة من نواب الشعب التقدم بطلبات إحاطة خلال الايام القادمة لوقف مسلسل سابع جار الذى يعرض حاليا و قال النواب أن المسلسل يروج لتقاليع خارجة عن تقاليد المجتمع المصرى .و طالب النواب المجلس الأعلى للإعلام بالتدخل لوقف عرض المسلسل الذى أثار استياء الأسر المصرية فى البيوت .من ناحية أخرى أقام محام دعوى قضائية تطال بوقف المسلسل و إحالة منتجه و أبطاله إلى المحاكمة بتهمة الترويج للفسق و الفجور لافتا إلى أن المسلسل يمثل خطرا داهما على المجتمع المصرى .

و قال مصدر بالمجلس الأعلى للإعلام أن لجنة الدراما سوف تشاهد حلقات المسلسل و سوف تقرر إيقافه إذا ثبت ترويجه لقيم تخالف الدين الإسلامى .

من ناحية أخرى هدّد متشددون إسلاميون أسرة أبطال مسلسل “سابع جار” بالقتل، بعدما رأوا أن المسلسل “يحرّض على الفسق ونشر الرذيلة بين شباب وفتيات المجتمع المصري والعربي”.

وأوضح المتشددون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أسباب هجومهم وتهديدهم لأبطال المسلسل، وهي أن أسرة المسلسل وضعت السم في العسل للمشاهد في إطار اجتماعي للطبقة المتوسطة، حيث إنهم أظهروا أن معظم فتيات المجتمع المصري يُدخنّ السجائر، وأيضاً المخدرات مع الشباب الذين دخلوا معهم في علاقات غير رسمية.

كما أنّ أسرة المسلسل أظهرت الشاب المتديّن في المسلسل بأن سلوكه غير صحيح، ويتحرش بالفتيات ولديه عُقد نفسية، وأن الخمور التي حرمها الله تعد شيئاً راقياً وتدل على تقدم المجتمع، وطريقة التعامل بين الأبناء مع آبائهم بالشتائم والسباب، وأيضاً تهميش فكرة الزواج السليم والتأكيد أن العلاقات غير الشرعية ليست حراماً وأنها منتشرة وصحيحة بين الشباب.

من جانبه علّق الفنان محمود البزاوي على الانتقادات المثارة حول مسلسل “سابع جار”، واصفًا ما حدث بـ”الكلام الفارغ”، مؤكدًا على أنه لابد من وجود وعي متبادل بين المتفرج والفنان، وأن المتفرج لابد ان يفهم أن الفن عمومًا هو “استثناءات” من الواقع وليس الواقع بحذافيره. أضاف “البزاوي” في تصريح صحفى : “إحنا لما بنفتح الجرنال كل يوم مش بنلاقي أخبار الـ100 مليون مصري كلهم، بس بنلاقي الاستثناءات، والاستثناءات هي اللي بتعمل الميديا والفن التشكيلي وغيرهم

والحاجات اللي شايفينها تستحق النقد دي استثناء من الواقع وليس واقع كل بيت مصري والمشاهد لازم يبقى عنده وعي بكدة”. وعن اتهام رواد السوشيال ميديا بـ”دس السم في العسل” في أحداث المسلسل، قال محمود البزاوي: “السم في العسل فين!.. ده كلام فارغ، الدراما طبيعي إنها تناقش قضايا حساسة جدًا في المجتمع إحنا مش بنعرف نحط عنينا في عنيها، وإيه المشاكل اللي كانوا منتظرين إننا نتكلم عنها، نتكلم عن مشاكل موظف دخله قليل؟ّ! ده اتعمل 100 مرة”. وأوضح بطل العمل أنه لو تسليط الضوء على ما يحدث داخل البيوت بشكل حقيقي سيظهر ما هو أخطر كثيرًا

مُضيفًا: “إحنا مزوقين الواقع أكثر من اللازم، وجوانا حاجات كتير أوي مش بنعرف نقولها، ولما بنقولها بيقولوا انتوا بتفتحوا عنينا”. وعبر “البزاوي” عن استيائه من طريقة تعامل المصريين مع مشاكل مجتمعنا التي نسلط عليها الضوء في الدراما، مُشيرًا إلى أنه لا يرى أي أزمة في مناقشة مشكلة مجتمعية معينة حتى وإن كانت تخص شخص واحد من الـ100 مليون مصري، مؤكدًا أن المشاهد الذي ينتقد موقف ما في المسلسل غالبًا يمر بنفس الموقف في حياته الخاصة. واستطرد: “اللي جايبنا ورا إننا مش عارفين نواجه نفسنا وننتقدها، إحنا مهزوزين، وحياتنا الاجتماعية مليانة كوارث لو سلطنا الضوء عليها هيقولوا علينا كفرة..

فالمجتمع ينقصه وعي عام”. وعن شخصية “مجدي” التي يؤديها خلال أحداث المسلسل، أعرب “البزاوي” عن استغرابه من أن الشخصية أثارت إعجاب المشاهد بالرغم من أن تصرفاتها لا تستحق ذلك، مؤكدًا أن الحلقات القادمة ستشهد مفاجآت كثيرة.

يذكر أنّ المسلسل من بطولة الفنانة دلال عبدالعزيز وشيرين وكتابة هبة يسري، ومشاركة أيتن الأمين في إعداد الحلقات، وإخراج نادين خان.

Add your comment

Your email address will not be published.