المستشار مرتضى منصور يكشف سرّ تخلّيه عن أحمد عز في قضية “إثبات النسب”

أكد المستشار مرتضى منصور أنه لم ينسحب من قضية إثبات زواج الفنانة زينة من موكله أحمد عز، بسبب تأكده من صحة الواقعة كما ألمح البعض، وإنما بسبب رفض أحمد عز الاستماع لنصائحه، مؤكدًا أنّ الوقائع التى حدثت اثناء المحاكمة، تؤكد أنّ ادعاءات زينة غير صحيحة، وأنّ أقوال الشهود متضاربة.

مرتضى تحدّث للمرة الأولى عن سر انسحابه من الدفاع عن أحمد عز بمواجهة زينة، مؤكدًا أنه قال له بمنتصف المحاكمة إنه سيخسر القضية، لأنّ القاضي رفض كل الطلبات المقدّمة إليه لإثبات كذب الشهود وتضارب أقوالهم، ومنها رفض إجراء متابعة للهواتف المحمولة لزينة وعز، وشهود عقد القران المزعوم، رغم تقديم المحامي لمعلومات مؤكدة، عن وجود كل واحد منهم في مكان بعيد عن مقر الزفاف بفيلّا شقيقة زينة في التجمّع الخامس بحسب ادّعاء الشهود.

وأكد أنّ الشاهد الرئيسي على عقد الزفاف، أكد أنّ زينة حضرت عقد القران بفستان أبيض قصير، بينما قالت شقيقتها وصاحبة الفيلّا إنها كانت ترتدي بدلة سوداء وكرافات، كما فشل الجميع في تقديم صورة واحدة لعقد القران، كما رفضت المحكمة إصدار تصريح باستخراج شهادة تتبّع للهواتف المحمولة، وبدا واضحًا أنّ ضمير المحكمة استقر على إثبات الزواج ونسب التوأمين لأحمد عز .

مصدر الخبر : مجلة سيدتي .

Add your comment

Your email address will not be published.