أغرب طقوس الزواج حول العالم

أغرب طقوس الزواج حول العالم

أغرب طقوس الزواج حول العالم

الزواج، العرس، البداية الجديدة، الحياة المشتركة، كلها مترادفات لفعل واحد. هو أن يقبل أثنان على الزواج، ويقررا أن يتشاركا باقى حياتهم معاً. فأذا كان الفعل واحد، فأن العادات وتقاليد الزفاف تختلف بأختلاف الشعوب. فجميع الشعوب تسعى إلى أن تجعل هذه الليلة الهامة وهى ليلة الزفاف مختلف، وذات طابع مميز يعكس ثقافة الشعب.

فأن كان ذلك الرباط والعقد المقدس الذي تيسره جميع الأديان، إلا أن بعض الشعوب صعبته ووضعت اختبارات يصعب تجاوزه لكى يتزوج الفرد. وأن كانت الشعوب تبرر الكثير من عاداتها الغريبة عن الزواج، بأنها تتأكد من قدرة العريس والعروس على بناء أسرة صالحة.

وأليك أغرب عادات وطقوس الزفاف حول العالم:

– كينيا:

فى كينيا يقوم الرجل بأرتداء الزى النسائى بعد مرور شهر من الزواج، تقديراً منه للمسئولية التى تتحملها النساء لبناء أسرة جيدة، فهو نوع من الأحساس والمشاركة للمرأة التى تتحمل النصيب الأكبر فى بناء والحفاظ على عش الزوجية. أيضاً فى بعض القبائل فى كينيا يقوم والد العروس بالبصق على وجهها وصدرها قبل مغادرتها لبيته، كنوع من أنواع مباركة الزواج.

– سورما:

تشتهر سورما وهى إحدى القبائل الإثيوبية، بعادة غريبة وفيها قدر كبير من القسوة كأحد عادات الزواج. حيث تقوم العروس قبل موعد الزفاف بخلع الأسنان السفلية، وعمل ثقب فى الشفاه السفلية، ثم تقوم بأدخال قرصاً من الطين فى فمها، وبعد كل فترة يتم تغيير القرص. وكلما كان القرص أكبر، كلما زاد مهر العروس لأنه يدل على أرتفاع المستوى المادى لأسرة العروس.

– جزيرة بالى الإندونيسية:

جزيرة بالى الإندونيسية تشتهر بعادة تنال أعجاب الكثير من النساء. وكثيراً من النساء ستتمنى لو تذهب إلى هذه الجزيرة، لتحضر مراسم الزواج. حيث يحضر حفل الزواج النساء فقط، فلا وجود للرجال فى هذا الحفل لأنهم يستريحون بعد قضاء يوم طويل فى إعداد العديد من الأطباق لتأكلها النساء.

– مصر:

مصر أرض الحضارة والتاريخ، أرض تشتهر بعادات غريبة فى الزواج. منها فى بعض أسر النوبة وصعيد مصر يمر العريس بأختبار فى غاية الصعوبة، حيث يجتمع حوله كل الرجال من أسرة العروس وينهالون عليه بالضرب. فأذا تحمل العريس الضرب والدماء، فهو يستحق أن يتزوج أبنتهم لأنه سيتحمل المسئولية ودليل على  قوة الرجل. أما العادة الأغرب على الأطلاق هى فكرة النيش أى هذا الدولاب الضخم الذى يأخذ مساحة كبيرة ومخصص لوضع أوانى الأكل والشرب، ولا يجرؤ أى من العريس أو العروس المساس بأغراض النيش. حيث تظل أغراض النيش غير مستخدمه لفترة طويلة من الزمن، وهذه العادة الغريبة مازالت قائمة فى مصر على الرغم من غلاء الأسعار.

– فى سوريا:

العريس فى سوريا يجب أن يذهب لبيت العروس سيراً على القدمين، حتى ولو كان منزل العروس بعيد بعشرات الكيلو مترات. حيث يثبت العريس أنه قادر على تحمل المسئولية ومشقة الحياة وأنه يستحق أن يتزوج ويبنى أسرة. ويصاحب العريس فى مشواره هذا لبيت العروس، أصدقاء العريس فقط.

– فى السودان:

فى السودان يقوم العريسين بأداء رقصة طويلة جداً، تحاول فيها العروس أن تسقط نفسها على الأرض ويسارع العريس لالتقاطها ومنعها من أن تسقط على الأرض ليأكد لها أنه سيحميها وسيكون عونها وقوتها وسندها فى الحياة. ومن العادات أيضا ًفى السودان أن يقوم العريس بضرب العروس أثناء العرس، ليدل على سيطرتها عليها وأنها ستكون فى طوع أمره طوال العمر.

– فى العراق:

فى العراق كشأن العديد من البلدان العربية، التى يغلب عليها الطابع الذكورى. وتسعى الأسر إلى أنجاب الطفل الذكر، ولذلك تتبارك بعض العائلات بأن يتبول طفل ذكر على فراش العروسين ليلة الزفاف، ليكون مولودهم الأول ذكر.

فى المغرب العربى:

فى المغرب السمك له دور كبير فى عادات الأعراس، حيث تقوم العروس بالقفز على السمك عدة مرات لتجلب الحظ السعيد. وفى بعض العائلات تقوم العروس بربط سمكة فى رجلها ثم تقفز عليها 7 مرات لإبعاد الحسد والعيون الشريرة.

– فى موريتانيا:

فى موريتانيا أحتفالات الزواج بين القوة والشرف، فالعريس يحصل على عروسه بعد معركة يدخلها مع صديقات العروسة، حيث يحتجز صديقات العروس العروسة ويستعينون ببعض الشباب لكى يمنعون العريس من الحصول على عروسه. وقد يتعرض العريس إلى الكثير من الضرب لكى يحصل على عروسه. وبعد أن يحصل على عروسه يأخذها إلى بيتها، ثم تبدأ مراسم الاحتفال بعد أن يخرج العريس حاملاً شمعة مضيئة ليأكد على أن العروس عذراء.

– فى الصين:

البكاء هو أهم عادات الاحتفال بالزفاف، حيث تبدأ العروس فى البكاء ساعة كل يوم قبل شهر من موعد زفافها، وقبل 10 أيام تنضم أم العروس إليها وتبدأ فى البكاء أيضاً. وبعد 10 أيام أخرى تنضم جدة العروس إليها، وفى نهاية الشهر تنضم كل نساء العائلة لحفلة البكاء هذه. والبكاء هو تعبير عن الفرح  والسعادة، وفقاً لمعتقداتهم.

– فى منغوليا:

يقوم العريس والعروس بذبح فرخة دجاجة بسكين واحده، والتفتيش عن كبد الفرخه فأذا كان سليم فيمكن للعروسين تحديد موعد الزفاف، وأذا كان فاسد يتم تكرار ذبح دجاجه أخرى لحين العثور على كبد سليم للدجاجة.

– فى فيجى:

يشترط أن يحضر العريس أسنان حوت كمهر للعورسة، لكى يتزوج منها. وهذه من أكثر العادات التى لا يمكن فهمها حيث كيف تذهب إلى الحوت وهو من الثديات المفترسة والضخمة، لكى تحصل على أحد أسنانه لتثبت أنك جدير بأن تتزوج الفتاة التى تحبها.

– فى الهند:

فى بعض قبائل الهند يشترط أن تقوم العروس بالزحف على يديها وركبتيها لكى تصل للعريس، ويقوم العريس بوضع قدمه على رأسها كنوع من أنواع المباركه لها. وهذه من طقوس الزفاف التى تعبر عن مدى الولاء والتشارك بين العروسين، وأنهم يستحقون أن يبنون أسرة فيما بينهم.

– فى بورنيو:

يمنع العروسان من دخول الحمام وعدم التبول أو الاستحمام لمدة 3 أيام من حفل الزفاف، ولذلك يتناول العروسان كميات صغيرة جداً من الطعام. وهذا التقليد سائد فى بورنيو أعتقاداً أنه سر نجاح الزواج.

– فى إيرلندا:

يجب على العروس أن لا ترفع قدميها من على الأرض، حتى لا تسرقها الجنيات. حيث يسود أعتقاد بأن الجنيات منتشرين فى كل أنحاء الأرض لسرقة أجمل الأشياء، والعروس فى يوم زفافها هى الأجمل. لذلك يجب أن تثبت قدميها دائماً على الأرض، لكى لا تسرقها الجنيات.

ونرى أن أغلب هذه العادات تتراوح بين رغبة الزوج فى أن يشارك زوجته، وبين الزوج الذى يرغب فى السيطرة على زوجته وأن لا تخرج عن طوع أمره، وعادات تسعى لجلب الحظ السعيد وطرد الأرواح الشريرة، وعادات لجلب المولود الذكر.

Add your comment

Your email address will not be published.