حصاد مسلسلات 2016: الدراما بين الرابح والخاسر فى الماراثون التلفزيونى – افتح قلبك
مقالات

حصاد مسلسلات 2016: الدراما بين الرابح والخاسر فى الماراثون التلفزيونى

حصاد مسلسلات 2016

حصاد مسلسلات 2016: الدراما بين الرابح والخاسر فى الماراثون التلفزيونى

لا تزال الدراما المصرية تشكل جزء هام من وجدان وثقافة المصريين، فهى المعبره عن حياتهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

فالأعمال الدرامية هذا العام ناقشت العديد من القضايا المختلفة، وتنوعت الدراما بين موضوعات السيكودراما والتشويق والأعمال البوليسية والكوميديا وغيرها. ولا يزال شهر رمضان هو موسم الأعمال الدرامية، فنادراً ما يتم أنتاج عمل خارج شهر رمضان.

والدراما فى هذا العام كانت عامره بالعديد من الموضوعات والأشكال ليترك المجال مفتوح أمام الجماهير ليختار كل فرد ما يناسبة. وفى الغالب يختلف رأى الجمهور عن النقاد، فكل فرد يكون له النجم المحبب له ويتابع أعماله حتى لو كان به كوارث درامية، لكن النقاد يأتى رأيهم فى أطار تقيمهم للعديد من الجوانب الفنية التى لا يلتفت إليها المشاهد. وهذا لا يقلل من دور المشاهد فى تقيم المسلسلات ونجاحها، لكن يظل رأى النقاد هو الحاكم الرئيسى على الأعمال الدرامية.

الأعمال الأكثر أختلافاً

يأتى فى قمة الأعمال الأكثر أختلافاً لهذا العام مسلسل “ونوس” للنجم يحيى الفخرانى، ويشاركه فى البطولة هالة صدقى، ونبيل الحلفاوى، وحنان مطاوع، ومحمد شاهين، والمسلسل من تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج شادى الفخرانى.

وتدور أحداث المسلسل فى إطار درامى متميز مغلف بالكوميديا ويثير العديد من التساؤلات الفلسفية. حيث يلعب الفخرانى دور الشيطان الذى يعمل على إغواء بنى آدم ويسعى للسيطرة عليهم ويحولهم إلى أداة طيعه فى يدية، ويظهر لنا معاناة الشخص فى علاقته مع الشيطان حيث يناصع له أحياناً ويتحرر منه أحياناً أخرى ويرجع ويتوب إلى الله.

ثانى الأعمال الأكثر تميزاً مسلسل “جراند أوتيل” للنجم عمرو يوسف وأنوشكا ودينا الشربينى وسوسن بدر، والمسلسل من تأليف تامر حبيب وإخراج محمد شاكر. وتدور أحداث المسلسل داخل فندق يضم صفوة المجتمع ورجال الأعمال وتحدث في الفندق جريمة قتل فيبدأ شقيق المقتول عن البحث عن القاتل وتتبع خيوط الجريمة.

وأن كانت القصة تبدو فى أطار دراما التشويق والإثارة، إلا أن تميزها جاء فى طريقة عرضها حيث الاعتماد على المشاهد والأزياء الكلاسيكسة، التى سبق وأن حققت نجاح فى الأعوام الماضية حيث تكون الأقرب إلى الجمهور، لأنها تجعله يعيش حالة من نوستالجيا الحنين إلى الماضى.

ومن ضمن الأعمال المتميزه مسلسل “أفراح القبة” المأخوذ عن رواية الأديب العالمى نجيب محفوظ. والمسلسل من إخراج محمد ياسين وسيناريو وحوار محمد أمين راضى، وشارك فى العمل منى زكى وإياد نصار وجمال سليمان وصابرين ورانيا يوسف. والعمل استطاع أن ينال أعجاب الجمهور والنقاد، مما يشجع على أعادة التجربة فى تمثيل الأعمال الأدبية للأدباء الكبار على شاشات التلفزيون.

وتميز العمل بأنه أعطى مساحات متساوية للفنانين لكى يقدم كلاً منه دوره بشكل متميز، فلم يكن هناك فنان مسيطر على الشاشة. مما ساعد على نجاح العمل وسط هذا الزخم الكبير من المسلسلات، وهو من النادر أن ينجح عمل مأخوذ من رواية أدبية. والمسلسل تدور أحداثة فى أطار درامى فى إحدى الفرق المسرحية خلال حقبة السبعينات، حيث يجد الممثلين أنفسهم مجبرين على تقديم عمل مسرحى يحكى عن شخصياتهم الحقيقية فى كواليس المسرح. وأن مؤلف المسرحية مصر على أن يعرض العمل، رغم محاولة الأبطال إيقاف هذا العمل الفاضح لأسرار حياتهم الشخصية.

مسلسلات الكوميديا

وكان للكوميديا دور بارز أيضاً فى هذا العام من خلال العديد من المسلسلات، وحاولت هذه المسلسلات أن تفرض روح البساطة والكوميديا على الشاشه فى شهر رمضان الذى اعتاد المصرين فى السابق على مشاهدة الفوازير والمسلسلات البسيطة والكاميرا الخفية التى تحوى مواقف ساخرة كوميديا.

وكان من أهم هذه المسلسلات مسلسل “نيلى وشريهان” بطولة دنيا سمير غانم وإيمى سمير غانم ومصطفى خاطر ومحمد سلام وسلوى خطاب وبيومى فؤاد، والمسلسل من إخراج أحمد الجندى وتأليف مصطفى صقر وكريم يوسف. والمسلسل يعرض مواقف كوميديا يتعرض لها الأبطال فى أطار رحلة بحثهم عن الكنز الذى تركه جدهم من خلال لغز.

ومن الأعمال الكوميديا أيضاً مسلسل “يوميات زوجة مفروسة أوى 2” ، والمسلسل من بطولة داليا البحيرى وخالد سرحان وسمير غانم ورجاء الجداوى وهالة فاخر، والمسلسل من إخراج أحمد نور وتأليف أمانى ضرغام. والمسلسل تدور أحداثه بشكل كوميدى اجتماعى من خلال حلقات منفصلة، تحكى الحلقات عن شكل العلاقة بين الزوجين فى حياتهم الخاصة وحياتهم العملية، ويعبر عن معاناة الأسر المصرية فى تربية أبنائها فى أطار كوميدى بعيد عن الدراما الكائيبة.

أيضاً كان للشباب الجدد كنجوم مسرح مصر نصيب فى فرض نفسهم على ساحات التلفزيون، واستطاع مسلسلهم “صد ورد” من أن يحقق نجاح مقبول فى ظل الصراع الشرس مع نجوم الدراما. والمسلسل من إخراج هشام فتحى وتأليف ولاء شريف، وبطولة على ربيع وأوس أوس ومحمد عبدالرحمن. ويعرض المسلسل حياة ثلاث شباب ومشاكلهم اليومية بشكل كوميدى.

الطابع السيكودرامى

غلب على مسلسلات هذا العام الطابع السيكودرامى، الذى يعرض الممثل من خلاله قدراته وموهبته. فالدراما النفسية تكون من أصعب أنواع الدراما، حيث تحتاج إلى جهد كبير جدا من الممثلين، لكى يمكن تصديقها وظهورها بشكل حقيقى بعيد عن المبالغة.

من هذه الأعمال مسلسل النجمه نيلى كريم التى أعتادت على تقديم أدوار وقصص مختلفة ربما تكون الأولى فى تجسيد هذه الأدوار. مسلسلها “سقوط حر” من إخراج شوقى الماجرى وكتابة مريم نعوم، وبطولة نيللى كريم وأحمد رفيق وإنجى المقدم ونجلاء بدر وأنوشكا وفريال يوسف.

وتدور قصة المسلسل حول سيدة تعانى من اضطرابات نفسية بعد رؤيتها لجريمة قتل زوجها وشقيقتها وتتهم فيها بأنها القاتله، وعند عرضها على المحكمة، تقرر المحكمة دخولها مصحة الأمراض العقلية والنفسية، وتتعرض للعديد من المواقف والمشاكل داخل المصحة.

كذلك تألقت النجمة “يسرا” فى أطار السيكو دراما فى مسلسل ” فوق مستوى الشبهات“، ويشاركها فى البطولة كريم فهمى وشرين رضا ونجلاء بدر وزكى فطين. والمسلسل من تأليف عبدالله حسن وأمين جمال وإخراج هانى خليفة. وتدور أحداث المسلسل حول امرأة مضطربة نفسية تبدو فى صورة أنها شخص مسالم لكنها تؤذى كل من حولها.

كذلك أنضمت النجمة غادة عبدالرازق لسباق السيكودراما من خلال مسلسلها “الخانكه“، والمسلسل من تأليف محمود دسوقى وإخراج محمد جمعة، ويشترك فى البطولة ماجد المصرى وفتحى عبدالوهاب وانتصار وميرهان حسن.

أعمال التشويق والأثارة

كانت قائمة الأعمال الأثارة ممتلئة فمن أهم هذه المسلسلات مسلسل “القيصر” بطولة النجم يوسف الشريف الذى يعد رائد فى مسلسلات التشويق والإثارة، فهو يحرص على أن يطل علينا كل عام من خلال مسلسل تشويقى يجذب له الجمهور وبالأخص جمهور الشباب.

فمسلسل “القيصر” من تأليف محمد ناير وإخراج أحمد نادر جلال، وبطولة يوسف الشريف وريهام عبدالغفور وخالد زكى. وتدور قصة المسلسل حول شخص يمتلك قدرات غير عادية تابع لإحدى جماعات المرتزقة التى تتبنى العمليات الإرهابية.

ونجاح يوسف الشريف فى مسلسلاته التشويقية فى الأعوام السابقة شجع على ظهور دراما التشويق بشكل كبير. فأنضم للقائمة مسلسل “الخروج” للنجم ظافر العابدين وشريف سلامة وكندة علوش، والمسلسل من تأليف محمد الصفتى وإخراج محمد العدل. وتدور أحداث المسلسل حول ضباط بوليس هما “ظافر وشريف” اللذان يتتبعان الجرائم البوليسية.

كذلك قدم كلاً من خالد النبوى وإياد نصار مسلسل “سبع أرواح” من تأليف محمد سيد بشير وإخراج طارق رفعت، والمسلسل تدور أحداثه أيضاً حول جريمة قتل تم على أثرها أعدام شخص وتأتى مكالمة تليفونية لتقول القتيل لايزال على قيد الحياة.

النجوم الكبار

واحتفظ النجوم الكبار بنصيبهم فى شاشات التلفزيون فتألق النجم عادل أمام فى مسلسل “مأمون وشركاه“. والمسلسل كوميدى اجتماعى يدور حول رجل شديد البخل يحرم أبناءه من كل شئ. وهذه هى المره الخامسه التى يعرض فيها عادل أمام مسلسل فى رمضان منذ عودته للدراما بعد فترة غياب طويلة. والمسلسل من إخراج رامى إمام وتأليف يوسف معاطى، وشارك عادل أمام نخبة من الممثلين منهم لبلة ومصطفى فهمى.

وعاد مسلسل “ليالى الحلمية” فى جزءه السادس من خلال استكمال كلاً من إيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين تأليف رائعة أسامة أنور عكاشة، وإخراج إسماعيل عبدالحافظ، وشارك فى البطولة صفية العمرى وإليهام شاهين وهشام سليم ودره ونضال نجم. والمسلسل تعرض إلى العديد من الانتقادات حيث لم يكن على مستوى الأجزاء السابقة التى لاقت استحسان الجمهور فى أجراءه السابقة التى تعد من أهم ما أفرزته الدراما المصرية.

وكانت أخر أعمال النجم الراحل محمود عبدالعزيز الذى رحل فى شهر نوفمبر من عام 2016، واستطاع النجم الراحل أن يمتع جمهوره قبل رحيلة من خلال مسلسله “رأس الغول” من تأليف وائل حمدى وشريف بدرالدين وإخراج أحمد سمير فرج، وشاركه فى العمل ميرفت أمين وفاروق الفيشاوى ولقاء الخميسى ومحمد شاهين وبيومى فؤاد ومحمد الشقنقيرى. والمسلسل يتميز بطابعة الكوميدى الدرامى، ولم يخلو من الإثارة والتشويق.

وكذلك قدمت النجمة “ليلى علوى” بالاشتراك مع خالد الصاوى مسلسل “هى ودافنشى” من تأليف محمد الحناوى وإخراج عبدالعزيز حشاد. والمسلسل يتميز بالطابع الاجتماعى كعادة ليلى علوى فى مسلسلتها ولم يخلو من الكوميديا.

دراما النجاح الجماهيرى رغم رأى النقاد

واستطاع النجم محمد رمضان أن يحقق نجاح جماهيرى عريض من خلال مسلسله “الأسطورة” الذى شاركه فى البطولة روجينا وفردوس عبدالحميد وهادى الجيار ونسرين أمين وياسمين صبرى ودنيا عبدالعزيز وأحمد عبدالله محمود ومى عمر، والمسلسل من إخراج محمد سامى وتأليف محمد عبدالمعطى.

وكما اعتاد محمد رمضان على تقديم أفلام الحارات الشعبية، فمسلسله ايضاً يدخل ضمن قائمة أفلامه فهو يحكى عن شاب يعيش فى حارة شعبية يصبح قاتل وتاجر سلاح بعد فشله فى الانضمام للسلك القضائى بسبب سمعة أخية البلطجى.

والمسلسل كما رأى بعض النقاد أنه أوقع نفسه فى أزمة الربط بين البطل الشعبى والبلطجى، فكيف ستصل فكرة أن يكون البطل الشعبى هو البلطجى الذى لا يتردد فى أظهار عواطفة فى بعض المشاهد الدرامية والحزم عندما يقتل ويتاجر فى السلاح.

وهذا يعد من الأعمال النادره فى الدراما المصرية، ورغم ذلك استطاع المسلسل أن يحقق نجاج جماهيرى عريض رغم اعتراض النقاد عليه بسبب تقديمه لمشاهد العنف.

المسلسلات الخاسرة

ولم يستطع النجم محمد منير أن يحقق نجاح فى مسلسل “المغنى” الذى يحكى قصة مسيرته الفنية، بسب الاعتماد على شهرة المنير أنها ستكفى الجمهور لمتابعة المسلسل بالرغم من ضعف الاداء التمثيلى لطاقم العمل.

ويذكر أن المسلسل من تأليف كوثر مصطفى وخالد كساب وإخراج شريف صبرى، وشارك منير فى العمل رانيا فريد شوقى وإيناس كامل وفراس سعيد. وأن استطاعت الأغانى التى تخللت العمل وتم كتابتها خصيصاً له أن تحقق نجاح مقبول لدى جماهير منير.

كذلك لم يستطع مسلسل لطيفة وهشام سليم “كلمة سر” أن يجذب المشاهد وسط الصراع التلفزيونى المحتدم. والمسلسل من تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج سعد هنداوى.

مسلسلات خارج رمضان

على الرغم من أهمية الدراما التلفزيونية وكونها معبره عن حياة الأفراد، إلا أن الإفراط المبالغ فيه فى هذا الكم الهائل من المسلسلات وتكدسها فى شهر واحد يضع المشاهد فى حالة حيرة قد تدفعه إلى إغفال العديد من المسلسلات الهامه.

فسجل هذا العام رقم قياسى فى عدد المسلسلات فى شهر واحد فيكاد يقترب إلى عشرين مسلسل فى شهر واحد. فى حين تظل شهور السنة الأخرى بها مساحات واسعة لاستقبال أعمال درامية، رغم ذلك لا يتجاوز عدد المسلسلات خارج رمضان أصابع الأيدى الواحدة.

ففى هذا العام وجدنا مسلسلات قليلة خارج رمضان كمسلسل “نصيبى وقسمتك” للنجم هانى سلامه. وهو عبارة عن حلقات منفصلة فكل ثلاث حلقات تحكى قصة معينة ذات طابع اجتماعى، ليقدم المسلسل 15 قصة مختلفة.

والمسلسل استطاع أن يحقق نجاح، ويجذب الجمهور إلى دراما خارج شهر رمضان. والمسلسل من إخراج على إدريس وتأليف عمرو محمود ياسين، وشارك فى العمل نيكول سابا وشيرين عادل وريهام حجاج ومى سليم.

وكذلك مسلسل “سلسال الدم” فى جزءه الثالث والمسلسل يدور حول قضايا الصعيدة والثأر وغيره. والمسلسل من بطولة عبلة كامل ورياض الخولى ومنه فضالى وكريم كوجاك وعلا غانم، والمسلسل من تأليف مجدى صابر وإخراج مصطفى الشال.