عجوز تخطط للزواج من شاب مصري تكبره ب45 سنة .. وتكشف عن سر حبه لها – افتح قلبك
مقالات

عجوز تخطط للزواج من شاب مصري تكبره ب45 سنة .. وتكشف عن سر حبه لها

تخطط سيدة عجوز من مقاطعة سومرست في جنوب غرب إنجلترا، تجاوزت الـ80 عاما، للزواج من شاب مصري، 35 عاما، رغم أنها أكبر من والدته بـ10 سنوات.

و بحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فإن علاقة حب تجمع بين بريطانية عمرها 80 عاما بشاب مصري عمره 35 عاما،

وقالت صحيفة “ديلى ميل” إن إيريس جونز من ويستون سوبر ماري  مصممة على الزواج من محمد أحمد ابراهام بعد مقابلته على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم الفجوة العمرية بينهما والتي تصل إلى 45 عامًا.

ويحاول الحبيبان الزواج خلال الأيام المنصرمة بعد لقائهم الأول في القاهرة، ولكن لم ينجحا في ذلك بسبب بعض الأخطاء في أوراقها، ويحاولان الآن إنقاذ زواجهما عن طريق إعداد أوراقهم بشكل صحيح.

وأخبرت السفارة البريطانية إيريس بأنها ستحتاج إلى أوراق طلاقها وأيضًا شهادة عدم وجود عائق قانوني يحول دون إتمام إجراءات الزواج.

ورغم الكثير من علامات الاستفهام التي تحيط بهذه العلاقة، تؤكد إيرس على أن محمد لا يريد الزواج منها طمعا في أموالها أو الحصول على جواز السفر البريطاني.

كما أوضحت السيدة البريطانية أنها متأكدة من النوايا الحسنة لحبيبها محمد وأنه لا يبحث عن طريقة سهلة للوصول إلى بريطانيا أو الحصول أموالها، حيث تصر على الزواج به بالرغم من معارضة عائلتها.

وقالت إيريس التي كانت تشتغل كعاملة نظاقة وتعيش الآن على معاش التقاعد الحكومى والإعاقة:

 إذا كان يريد أن يتزوجني من أجل ثروتي فسوف يخيب ظنه للأسف، لأنني أعيش بمعاش تقاعدي. لقد قضيت سنوات في جعل الناس سعداء، والآن أريد فقط الزواج من الرجل الذي أحبه قبل أن أموت.

وأضافت إيريس أن وقتها في مصر كان مبهجا جدا،مشيرة إلى أنها كانت تعيش حالة من الطيش مع حبيبها محمد خلال لقائهم في مصر، حيث تنزها في أفضل المطاعم طوال الوقت وقاما بتقسيم كل شيء بالمناصفة بينهما.

وتحدثت عن كيف رحب بها محمد عندما تقابلا لأول مرة بمطار القاهرة في نوفمبر الماضي، ووصفت صدمتها من طول قامته، إذ يصل طوله لـ 183 سنتيمترا.

و قالت إن علاقتها بحبيبها محمد اشعرتها وكأنها عادت عذراء مرة أخرى حيث كان محبًا ورومانسيًا للغاية معها.

ويؤكد محمد على أن علاقته بإيريس حقيقية، ويقول:

ليس للحب عمر محدد. لقد قابلت الشخص المناسب البالغ من العمر 80 عامًا وأنا أعتبرها حبي الحقيقي.

وأضاف محمد:

أنا لا أهتم أبدا بأموال إيرس. هي إنسانة رائعة وحساسة، كا أننا نملك رؤى مشتركة. أنا أعمل مفتش جودة في مجال مواد اللحام وأسافر إلى العديد من البلدان، وليس من الصواب أن ينظر الناس لكل شيء من خلال الماديات وإذا فعلوا ذلك فليس لديهم مشاعر.

ولم تسر علاقة الحبيبين بشكل جيد مع عائلة السيدة إيريس إذ  يكافح ابن إيريس الأصغر دارين ، 53 سنة، من أجل قبول العلاقة بينما بينما أعطى ابنها الأكبر ستيف ، 54 سنة ، الضوء الأخضر للزوجين على مضض.

اترك رد