بإطلالة يونانية مي عمر تشارك جمهورها

شاركت الفنانة مي عمر متابعيها وجمهورها، بمجموعة صور جديدة، اثناء تواجدها في العاصمة اليونانية، أثينا، ولاقت الصورة إعجاب الكثيرين من متابعيها، وظهر ذلك من خلال خاصية “التعليقات”.
وعلقت “مي” على الصور التي نشرتها عبر صفحتها الشخصية بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”:” في حب أثينا”.وظهرت الفنانة مي عمر في الصور، بإطلالة جريئة كلاسيكية، حيث ارتدت فستان أبيض طويل ولكنه أبرز جمالها، وتفاعل مع الجمهور قائلًا:” حلو الأبيض، جميلة، منورة، قمر بتجنني”.

يذكر أن آخر أعمال الفنانة مي عمر، كان مشاركتها في مسلسل “ولد الغلابة” الذي شارك ضمن المارثون الرمضاني الماضي لعام 2019 ، الذي شاركها به الفنان أحمد السقا، محمد ممدوح، إنجي المقدم، هادي الجيار، إدوارد، كريم عفيفي، والمسلسل من تأليف أيمن سلامة واخراج محمد سامي. ويدور أحداثه في إطار الإثارة والتشويق، حيث شخصية أستاذ بإحدى المدارس الحكومية، يتعرض لظروف مادية صعبة، يذهب ليجد مهنة أخرى ليلاً وهى سائق تاكسى، وعلى الرغم من ذلك يعيش “السقا” الذي يجسد الشخصية
، صراعات كثيرة مع طليقته الفنانة هبة مجدي وأحد كبار رجال البلد وهو هادي الجيار، إلا أن حياته انقلبت رأسا على عقب، بعد اتهامه ظلما في قتل أخته، ليدخل بعدها السجن.

تخطت الفنانة المصرية مي عمر، حدود الجرأة في أحدث إطلالة لها، عبر صفحتها على “إنستغرام”، حيث بدت بشكل مثير، لتتسبب في جدل واسع بين متابعيها.

ظهرت مي في الصورة التي نشرتها بفستان منقوش وقصير للغاية، وفاضح لمنطقة الصدر، كما اعتمدت نظارة شمسية وتركت شعرها منسدلًا، لتبدو في قمة الإثارة والجمال.

لصورة خلقت جدلًا واسعًا أغلبه كان يحمل انتقادات شديدة للإطلالة وجرأتها، إذ طالبها بعض من المتابعين بأن تكون قدوة في ملابسها، بينما قال أحد المتابعين: “إيه ده كنتي محتشمة إيه الي حصل؟”.

وكتب متابع آخر: “إنتي مالك قلبتي كيم كاردشيان وسما المصري مرة واحدة كده ليه؟”، وتعليق جديد: “ارحمي حالك وارحمينا معاكي”.

وهاجمتها “سارة” قائلة: “إنتي بقيتي أوفر ولا أنا الي مش واخدة بالي ولا عيارك فلت منك ولا إيه النظام ما تلمي أشياءك دي شوية يا حجة مش كده”.

يبدو أن مي أصبحت تعتمد الأسلوب الجريء في إطلالاتها، إذ لم تكن تلك الصورة هي الأولى لها في الفترة الأخيرة، أمس أيضًا قامت النجمة الشابة بنشر صور لها اعتمدت فيها موضة “البطن المكشوف”، وأثارت كذلك موجة من الجدل ضدها، خاصة أنها لم تكن تعتمد هذا “الستايل” في ملابسها من قبل.


Add your comment

Your email address will not be published.