قصة الزوجة والساحر

أن زوجة ذهبت الي ساحر لكي يعمل عمل لزوجها بعدما فاضت بها الكيل منه ومن مشاكله -حيث تصورت أنه أسوأ وأشرس رجل في العالم

وفي الحقيقة كان ذلك الرجل ليس ساحرا وانما شيخ متدين يعرف الله تماما

وبعدما استمع الي الزوجة تماما و سمع ما طلبته منه -قال لها تحت أمرك وسوف أعمل لزوجك عمل ممتاز يخليه خاتم في اصبعك ! ففرحت الزوجة جدا وقالت له لو طلبت عيني سوف أعطيها لك مقابل لذلك العمل ؟ تفتكروا ماذا طلب منها ذلك الشيخ او العالم ؟ قال لها ان من شروط ذلك النوع من الأعمال للأزواج ان تحضر الزوجة (شعرة من رأس أسد !!! ) فاستغربت الزوجة جدا -فقال لها لازم تحضري انتي هذه الشعرة لكي يتم ماطلبتي – ولاينفع ان يحضرها لك أي شخص غيرك او تشتريها !

فماذا فعلت الزوجة ؟ قالت الموضوع مسألة حياة أو موت -وأخذت تسأل عن غابة بها أسود وسألت الناس هناك عن كيفية ترويض الأسود وقالوا لها أن الأسد لازم أن يأكل لحم طازج عدة مرات ولمدة عدة أيام حتي يأخذ عليكي وتروضيه ولا يهاجمك – فاقترضت الزوجة مبلغ من المال وأخذت تذهب للغابة عدة مرات وتلقي باللحم لأسد هناك حتي استأنس لها الأسد -وأخذت منه الشعرة بعد عدة سنوات -وذهبت الي ذلك الشيخ أو الساحر وقالت له مبتهجة ! نعم لقد حصلت لك علي الشعرة -أين العمل بقي ؟

فقام الشيخ وعنفها عنفا شديدا و أعطاها محاضرة شاقة وطويلة وقال لها (ايتها الزوجة المسكينة -لقد استطعتي ان تروضي أسد في الغابة -وصبرتي عدة سنوات حتي استطعتي الحصول منه علي ماتريدي ! لكنك مش قادرة أن تروضي رجل ! انتي مجنونة ولا ايه حكايتك ؟ ايهما أخطر وأشد فتكا -زوجك أم الأسد ! فرجعت الست الي بيتها واستطاعت أن تضع زوجها في جيبها (بالأخلاق والمعاملة الحسنة والطيبة والأخلاق والصبر علي المشاكل والمنغصات ) سبحان الله

ارجو أن يكون بتلك القصة عظة وعبرة لنا جميعا واذا شد الحبل طرف -يرخي الطرف الآخر حتي تسير دفة الحياة

Add your comment

Your email address will not be published.